الباب الثامن

كفر من لم يؤمن بالقدر خيره وشَرِّه
قال الله سبحانه: (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا ... الآية﴾[86] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:((الإيمان أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره))[87]. وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: ((احرص على ما ينفعك، واستَعِنْ بالله ولا تعجز، فإنْ أصابَكَ شيء فلا تَقُلْ: لو أني فعلت كذا كان كذا وكذا، ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن ((لو)) تفتحُ عَمَلَ الشيطان))[88]. وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: ((إن ما أصابك لم يكن لِيُخْطِئَكَ، وما أخطأك لـم يكـن ليصيبَك)). وهذه الأحاديث حجة على نفاة القدر من المعتزلة وغيرهم، فالقدر من أسرار الله سبحانه، وكانت الصحابة - رضي الله عنهم - إذا ذُكِرَ القدرُ أَمْسَكُوا.

-----------------

[86] سورة التوبة، من الآية: 51.
[87] رواه مسلم .
[88] رواه مسلم .

عدد القراءات: 4784

طباعة
طباعة المقال
تعليق
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق

التعليقات

  العلم نور منعم 

الحمد لله على كل متعلم وشكرا 0000
العودة إلى الصفحة الرئيسية


أنت الزائر رقم: 195909