الباب التاسع والعشرون

كُفْرُ مَن أَصَرَّ على الحَلِفِ بغير الله تعظيماً
قال الله - سبحانه وتعالى-: (وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ ﴾[233].

اعلم - رحمك الله - أن الإصرار على الحلف بغير الله تعظيمًا – بنبي، أو رجل صالح، أو غيره - هو تَأَلُّهُ القلب وتعلقه والْتِـفَاتُهُ لغير الله رَهَبًا ورَغَبًا ومحبةً ورجاء، وهذا من الشرك الأكبر بالله؛ لاعتقاده بالضر والنفع والتأثير.

----------------------

[233] سورة يوسف، الآية: 106.

عدد القراءات: 4503

طباعة
طباعة المقال
تعليق
أضف تعليق
أرسل إلى صديق
أرسل إلى صديق

التعليقات

العودة إلى الصفحة الرئيسية


أنت الزائر رقم: 191803