2017-10-19 05:20:52
الباب السابع عشر

كفر من اعتـقد بأن الإيمان قول باللسان وإيمان بالقلب، دون العمل بالأركان

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أُمِرْتُ أن أُقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام، وحسابهم على الله))[126]. أي: إذا لم يفعلوا ذلك فهم كُفَّار حلت دماؤهم وأموالهم، وأصبحت أعراضهم غيرَ معصومة، ويعني أيضًا: وجوب القيام بالأركان والفرائض التي تسعى المرجئةُ المعاصرة إلى تعطيلها بعدم تكفير تاركها. وفي حديث جبريل - عليه السلام-: ((قال: ما الإسلام؟ قال: أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا))[127].

فأهل الإرجاء في أيامنا هذه يلبسون لباس (السلفية) تارة، أو تجدهم متخفين وراء أسماء أحزاب وجمعيات مدعية للإسلام موالية للطاغوت تارة أخرى، مستهدفين أهل التوحيد والنيل من كلمة الله العليا، فقد ذكر أحدهم أن: ((شهادة أن لا إله إلا الله تُنجي قائلها من الخلود في النار يوم القيامة ولو كان لا يقوم بشيء من أركان الإسلام الأربعة الأخرى كالصلاة وغيرها))[128]. وهذا الكلام لم يجرؤ أن يصرح به أحد من أهل الإرجاء المتقدمين، ولا حتى غلاتهم من الجهمية، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن بين الرجل والشرك ترك الصلاة))[129].

فالإيمان والإسلام لفظان مترادفان على معنى واحد؛ لقوله سبحانه: (يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ﴾[130].

وخلاصة القول: فَلْيَسْمَعِ المرجئة وأهل الأهواء قوله سبحانه وتعالى: (وَلاَ تَقْعُدُواْ بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا﴾[131].

-------------------------

[126] رواه البخاري .
[127] رواه البخاري .
[128] سلسلة الأحاديث الصحيحة، باب: حكم تارك الصلاة للألباني:
قلت: فلا يغتر أحد بعلمه بصناعة الحديث والتفقه بالدين؛ لأن ذلك لا يعني بالضرورة أن المذكور قد حقق التوحيد، فقد أتحف المستشرقون المكتبة الإسلامية بما يعجز عنه أكثر مدعي العلم.
[129] رواه مسلم. فالشرك هنا هو المطلق المخرج من الملة.
[130] سورة الحجرات، الآية: 17.
[131] سورة الأعراف، الآية: 86.

admin