2017-06-29 03:11:05
الباب السابع والعشرون

كُفْرُ مَن أَعْرَضَ عن دين الله، ومن استكبر عن عبادته

قال الله سبحانه: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا ... الآية﴾[200], وذلـك بالإعراض عن دين الله بترك العمل به، فلا يصدقه ولا يكذبه ولا يواليه ولا يعاديه.

وإن مـن الكفـر بـالله: الاستنكـاف والاستكبـار عن عبادته؛ لقوله سبحانـه: (وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعًا﴾[201].
وإن من الكفر: التَّوَلِّي عن دين الله وما جاء به نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لقوله سبحانه: (فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ﴾[202].

وإن من الكفر: معاندة آيات الله؛ لقوله سبحانه: (كَلَّا إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا * سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا﴾[203]. وإن من الكفر بالله الشك والتشكيك فيما جاء به الإسلام؛ لقوله سبحانه: (وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ﴾[204]. وقوله سبحانه: (بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ مِّن ذِكْرِي بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ ﴾[205].

وإن من الكفر بالله: الصد عن سبيله، لقوله سبحانه: (الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُم بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ ﴾[206] وقوله سبحانه أيضًا: (فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُم مَّن صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا﴾[207].

وإن من الكفر بالله: الطغيان؛ لقوله - سبحانه وتعالى-: (فَأَمَّا مَن طَغَى * وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى﴾[208]. وقوله سبحانه أيضًا: (إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا * لِلْطَّاغِينَ مَآبًا﴾[209].

وإن من الكفر: عداوة الله والمؤمنين؛ لقوله سبحانه: (مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ ﴾[210]. وقوله سبحانه أيضًا: (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ ... الآية﴾[211].

وإن من الكفر: إيذاء الله سبحانه؛ لقوله: (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ﴾[212].

وإن من الكفر: أن يُشَاقَّ الله ورسوله؛ لقوله سبحانه: (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَمَن يُشَاقِّ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾[213]. وقوله سبحانه أيضًا: (وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا﴾[214].

وإن من الكفر بالله سبحانه: أن يَصْدِف العبدُ عن آيات الله؛ لقوله سبحانه: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَاَ... الآية﴾[215].
وقوله سبـحانه: (انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ﴾[216].

وإن من الكفر بالله: الإيمان ببعض ما جاء به الإسلام والكفر ببعض؛ لقوله سبحانه: (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ﴾[217].


وإن من الكفر بالله: الحيلولة دون عمـارة بيوت الله وإقام الصلاة وغيرها فيها؛ لقوله سبحانه: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ [218]﴾.

وإن من الكفر بالله: أن يُعاب دِينُ الإسلام، أو أن يُنتقص منه أو أن تنكث عهوده؛ لقوله تعالى: (وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ ﴾[219]. وقوله سبحانه أيضًا: (وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَكِن لَّعَنَهُمُ اللّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً﴾[220].

وإن من الكفر: مُحَادَّة الله ورسوله؛ لقوله سبحانه: (أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّهُ مَن يُحَادِدِ اللّهَ وَرَسُولَهُ فَأَنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا ذَلِكَ الْخِزْيُ الْعَظِيمُ﴾[221].

وإن من الكفر: اشمئزاز القلب من ذكر الله؛ لقوله سبحانه: (وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ ... الآية﴾[222].

------------------------

[200] سورة الكهف، من الآية: 57.
[201] سورة النساء، من الآية: 172.
[202] سورة آل عمران، الآية: 32.
[203] سورة المدثر، الآية: 16، 17.
[204] سورة فصلت، من الآية: 45.
[205] سورة ص، الآية: 8.
[206] سورة الأعراف، الآية: 45.
[207] سورة النساء، الآية: 55.
[208] سورة النازعات، الآية: 37 - 39.
[209] سورة النبأ، الآية: 21، 22.
[210] سورة البقرة، الآية: 98.
[211] سورة المائدة، الآية: 82.
[212] سورة الأحزاب، الآية: 57.
[213] سورة الحشر، الآية: 4.
[214] سورة النساء، الآية: 115.
[215] سورة الأنعام، من الآية: 157.
[216] سورة الأنعام، من الآية: 46.
[217] سورة البقرة، من الآية: 85.
[218] سورة البقرة، الآية: 114.
[219] سورة التوبة، الآية: 12.
[220] سورة النساء، من الآية: 46.
[221] سورة التوبة، الآية: 63.
[222] سورة الزمر، من الآية: 45.

admin